القائمة الرئيسية

الصفحات

التونسي أحمد خليل يتحدث عن مفاوضات الزمالك ومعجزة الإفريقي


فلسطين أحلى -
خطف أحمد خليل، لاعب وسط نادي الإفريقي التونسي، الأنظار في الفترة الأخيرة، نظرا للمستويات المميزة التي قدمها، ليرتبط اسمه بعدة أندية.

لاعب وسط منتخب تونس نجح في إثبات جدارته بمستويات قوية، جعلته مرشحا للانتقال إلى العديد من الأندية القوية خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة، لا سيما وأن عقده ينتهي مع الإفريقي بنهاية الموسم الحالي.

"العين الرياضية" أجرت حوارا مع أحمد خليل، للحديث عن وجهته المقبلة، وسر العودة القوية للإفريقي في الدوري التونسي، بجانب طموحاته مع منتخب تونس.


مفاوضات الزمالك

ومن بين الأندية التي تم ارتبط اسمها باللاعب صاحب الـ26 عاما نادي الزمالك المصري، الساعي لإيجاد بديل لنجمه التونسي فرجاني ساسي، الذي ينتهي عقده مع الفريق في أعقاب الموسم الحالي.


وقال خليل في هذا الصدد: "تركيزي منصب في الفترة الحالية على مسيرتي مع الإفريقي، لا صحة لما تم ترويجه بخصوص وجود اتصالات من الزمالك بهدف التعاقد معي."



وبخصوص ترشيحه من قبل بعض وكلاء اللاعبين لتعويض فرجاني ساسي، اعتبر نجم الإفريقي أن هذا الأمر شرف له، غير أنه شدد على عدم تلقيه أي اتصال رسمي بخصوص هذا الموضوع.



معجزة الإفريقي

وفي سياق ‫آخر، أبدى أحمد خليل سعادته باستعادة النادي الإفريقي لتوهجهه في الدوري التونسي، بعد أن كان الفريق مهددا بالهبوط لدوري الدرجة الثانية.

ويحتل نادي "باب جديد" المركز السابع في جدول ترتيب الدوري التونسي برصيد 28 نقطة، على بعد 5 نقاط فقط من النادي الصفاقسي، صاحب المركز الرابع.



وقال خليل متحدثا عن عودة الإفريقي للنتائج الإيجابية: "كل فريق يمر بوضعيات صعبة، لكن الأهم من كل شيء الخروج منها".

وأضاف: "حققنا نتائج طيبة في مرحلة الإياب، وأكدنا أن الكبير يمرض ولايموت، سنسعى دائما لتحقيق الانتصارات وإنهاء الموسم في المراكز الـ5 الأولى، فمصير الإفريقي هو دائما اللعب على الألقاب".


وعن سر العودة القوية للفريق، قال خريج مدرسة شبان شبيبة القيروان: "المدرب الجديد منتصر الوحيشي قدم إضافة كبيرة للفريق من الناحيتين النفسية والفنية".

وأسهب: "كما أن عودة الحرس القديم، وتحديدا الثلاثي صابر خليفة و بلال العيفة و حمزة العقربي، من العوامل التي أسهمت في صحوة الفريق والعودة لحصد الانتصارات."

كما تحدث خليل أيضا عن أزمة مستحقاته المتأخرة، التي دفعته في فترة سابقة لتقديم شكوى لدى لجنة النزاعات بالاتحاد التونسي لكرة القدم.

وقال في هذا الصدد: "الوضعية تأزمت بسبب تراكمات قديمة، الإدارة الجديدة بصدد التحرك بجدية، وأعتقد أن جميع الملفات سيتم فضها بطريقة ودية في الفترة القادمة".

حلم منتخب تونس

من ناحية أخرى، اعترف أحمد خليل بصعوبة فرض نفسه في منتخب تونس، بسبب لعنة الإصابات التي طالته في الفترة الأخيرة، فضلا عن المنافسة القوية في مركز الوسط المدافع.

وقال نجم الإفريقي: "لم أكن محظوظا بسبب كثرة الإصابات، سأحاول دائما تقديم الإضافة مع الإفريقي أملا في العودة للمنتخب".

وأردف: "المنافسة ستكون قوية للغاية في منتخب تونس، في ظل تواجد عدة لاعبين مميزين في مركز الوسط المدافع".


يُذكر أن أحمد خليل تواجد ضمن قائمة منتخب تونس في كأس العالم 2018، وظهر لدقائق معدودة خلال مواجهة بنما، في الجولة الثالثة من دور المجموعات.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات