القائمة الرئيسية

الصفحات

إسرائيل تبدأ مشاورات اختيار رئيس الوزراء..ونتنياهو يواجه المصير


فلسطين أحلى- بدأ الرئيس الإسرائيلي، رؤوبين ريفلين، صباح اليوم الإثنين، مشاورات مع الأحزاب الفائزة بانتخابات الكنيست، للتشاور حول الشخصية المكلفة بتشكيل الحكومة الجديدة.

وانطلقت المشاورات مع حزب "الليكود" وهو الحزب الأكبر بالكنيست الإسرائيلي والذي يقوده رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو الطامح لتشكيل الحكومة الجديدة.

ولم يحضر نتنياهو الجلسة لوجوده في ذات الوقت في المحكمة المركزية الإسرائيلية التي استأنفت، صباح اليوم، النظر في ملفات الفساد الموجهة ضده.

وقال مكتب الرئيس الإسرائيلي في بيان تلقته "العين الإخبارية" إنه سيعقد لقاءات متتالية مع زعماء 13 حزبا فازت بالانتخابات الأخيرة، على أن يستكملها في الساعة الثامنة مساءا.

وعلى التوالي يلتقي ريفلين في مكتبه، رؤساء "الليكود"، "هناك مستقبل"، "شاس"، "أزرق أبيض"، "يمينا"، "يهودوت هتوراه"، "العمل"، "إسرائيل بيتنا"، "الصهيونية الدينية"، القائمة العربية المشتركة، "أمل جديد"، "ميرتس"، ومن ثم القائمة العربية الموحدة.

وفي اللقاءات التي تبث على الهواء مباشرة يعلن زعيم كل حزب الشخصية التي يوصي بها لتشكيل الحكومة.

ويواجه الرئيس الإسرائيلي معضلة عدم وجود مرشح يحظى بثقة 61 صوتا من مقاعد الكنيست الـ 120 لتشكيل حكومة.

وسعى نتنياهو، خلال الأيام القليلة الماضية، إلى تجنيد أكبر عدد ممكن من الأحزاب لصالحه وكذلك فعل يائير لابيد لتشكيل حكومة بديلة.

وتتوجه الأنظار إلى شخصيتين لم تحددا موقفيهما حتى صباح اليوم وهما نفتالي بينيت زعيم حزب "يمينا" ومنصور عباس زعيم القائمة العربية الموحدة.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات