القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

3 أمور تشغل سيميوني بعد سقوط أتلتيكو مدريد


فلسطين أحلى- اعترف الأرجنتيني دييجو سيميوني، مدرب أتلتيكو مدريد، بأن فريقه استحق الخسارة أمام مضيفه إشبيلية في الدوري الإسباني.

وكان أتلتيكو مدريد خسر (الأحد) أمام إشبيلية بهدف دون رد، في الجولة الـ29، لتصبح صدارته لجدول ترتيب الدوري الإسباني في خطر شديد خلال الفترة المقبلة، خاصة من منافسه برشلونة الذي سيكون بإمكانه تخطيه حال فوزه بكل مبارياته المقبلة، وضمنها موقعة الروخيبلانكوس.


ويحل أتلتيكو مدريد ضيفا على برشلونة في 9 مايو/ أيار المقبل، ضمن لقاءات الجولة 35 من الليجا، وهي المباراة التي قد تحسم وجهة لقب المسابقة، حال عدم تعثر الفريقين حتى ذلك الحين.

وقال سيميوني، في تصريحات للصحفيين إن إشبيلية استحق الفوز في مباراة كان يتوقع أن تكون صعبة، مضيفا: "الأداء تغير بعد 30 دقيقة من بداية اللقاء، وتحسنا في الشوط الثاني، لكننا جعلنا الأمور صعبة بأيدينا، ولم نقدم الأداء المنتظر".

وأشار إلى أنه "عندما يكون هناك تبديل بعد نصف ساعة من اللقاء، فهذا يكون بخطأ من المدرب"، وذلك في إشارة لقيامه بإخراج البرازيلي رينان لودي ودخول الأرجنتيني أنخيل كوريا، مؤكدا أن لمسة يد مواطنه لوكاس أوكامبوس، مهاجم إشبيلية، التي سبقت الهدف مباشرة "لم تكن حاسمة" في النتيجة.

وقال سيميوني في هذا الصدد إنه لا يريد الوقوف "عند هذه النقطة في مباراة "استحق فيها المنافس الفوز"، رغم "تحسن أداء أتلتيكو في الشوط الثاني"، مضيفا "تتبقى 9 مباريات، علينا الاستعداد لها جيدا".

وأكد أن كل ما يشغل باله حاليا هو الاستعداد للمباراة الصعبة أمام مضيفه ريال بيتيس (الأحد المقبل) على ملعب (بينيتو فيامارين)، في الجولة 30 من المسابقة، وكيفية توفير بديلين للثنائي لويس سواريز وماركوس يورنتي، اللذين سيغيبان عنها للإيقاف.

كما أكد سيميوني أنه سيركز خلال هذا الأسبوع على تصحيح الأخطاء التي وقع فيها هو وفريقه خلال الفترة الأخيرة، وآخرها أمام إشبيلية، من أجل محاولة إنقاذ ما يمكن إنقاذه والحفاظ على آمال الفريق في التتويج بلقب الدوري الإسباني.

يذكر أن أتلتيكو مدريد يتصدر جدول ترتيب الدوري الإسباني برصيد 66 نقطة، بفارق 3 نقاط أمام ريال مدريد أقرب ملاحقيه، و4 عن برشلونة الذي سيواجه بلد الوليد في الجولة 29 (الإثنين)، ويضيق الفارق لنقطة واحدة حال تمكنه من الفوز.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات